من الابتدائية للكلية والذكريات حلوه اهية :D

hwaml.com_1336338542_975

* عنده 6 سنين بس نفسه يكبر شوية عشان يعرف #يلعب #كورة
* عنده 7 سنين بس نفسه يدخل أولي ابتدائي عشان شاف ابن #خالته لابس زي #المدرسة وأول ما دخل المدرسة قعد يعيط ونفسه #يروح البيت ويتفرج علي #التليفزيون كنوع من الهروب!!
* عنده 10 سنين بقي في تالتة ابتدائي كان بيسمع عن سنة تالتة ابتدائي أما يقولوا انها سنة شهادة كان بيشوف حلمه فيها علي انها حاجه كبيرة جداً !!
* عنده 13 سنة خلص 6 ابتدائي علي #خير بس كانت أول سنة ياخد فيها سادسة ابتدائي علي حظة بقي وكان زعلان عشان ابناء الجيل اللي بعدية بقوا في تانية اعدادي وهوا لسه في 6 نظام تعليمي بقي وكدا!
* بقي عنده 16 سنة دخل تالتة اعدادي كان فيه مدرس دراسات بينصحهم وكان الاستاذ دا لسه بصحته مش مجرد مدرس عادي بيشرح وبس لأ بيقولنا كلام كان أكبر من سننا ودلوقتي بنشكره جدا اننا عرفنا نصايحة دلوقت وقدرناها بجد كان كلام من ذهب وكانت ابتسامته دايماً ملازمة وشه حتي الواحد كان بيتفائل بيه أما يكون حزين أو مكروب ومكانش حد يتخيل انه يفارقهم وهم في الجامعة وكأنه كان بيطمن علينا عشان يرحل !!
* عنده 17 سنة دخل ثانوي بقي مراهق خلاص كان نفسه يبقي زي الولاد اللي صوتهم تخين عشان كان نفسه يبقي راجل زيهم كان حلمه واسع وكبير أه هو كان طيب وكانت الكلمات مبتعبرش عنه احياناً لكن ملامحه ودرجات تعبيرة كانت كفاية !
* وهو في أولي ثانوي كان بيسأل عمتوا امتي هنخلص ثانوي بقي لسه 3 سنين كمان مش كفاية اعدادي !
* بقي عنده 19 وهو في تالتة ثانوي مش مصدق ان تانية ثانوي واولي عدوا معاه بالسهولة دي وهوا تفكيره وشغله الشاغل هيدخل كلية ايه طيب والناس هتقول عني ايه طيب هيبصولي ازاي طيب امتي بقي نبقي طلاب في الجامعة !
* كان نفسه يلتحق بأحد الكليات العسكرية ورغم المجهود اللي بذله محصلش نصيب ومع ذلك شايف في الكلية التانية #الخير لأن ربنا مش بيحب يضر عبده بقدر ماهو بيحجزله مكانه في مكان أفضل .!
* دخل #الجامعة دلوقتي بقي قي #الفرقة_الأولي وحصل بعض الظروف !
* كان بيشوف طالب سنة رابعة علي أنه قد والده أقصد أكبر منه سناً وحجماً وفكراً وكل شىء كان بيحاول يستفاد من الجميع حتي من الانسان اللي بيلف كتير وطريقة غلط وبيستفاد بردوا من المحترم دا شىء أساسي !
* بردوا زي ماهو كان نفسه يبقي في تالتة أو رابعة عشان يخلص الكلية اللي هي اربع سنين بسرعة ! دلوقتي بقي زي ماهو عايز وحقق اللي هو عاوزه والزمن مبيتأخرش أبداً والوقت فعلا ما بيستناش حد ، واهو طالب الابتدائي دا بقي طالب جامعة وبكره عايز يخطب ويتجوز ويبقي عنده عيال في ابتدائي !!
* الشخص دا طول عمره بيرتكب حماقات وأخطاء غير مقصودة قد يراها البعض مقصوده الا انها والله غير مقصودة نهائياً حتي أنا قد أسىء إلي نفسي بنفسي ولا أدري ذلك إلا بعد مرور الوقت لا أعلم هل هي طيبة القلب التي لا تري الاشياء الخبيثة ام اننا نشاهد عالماً مختلفاً غير الذي كنا نريده !
* أدري دائماً أننا لم نخرج بكتالوج ولكن هناك قرآن وسنة نرجع اليهما في أي وقت ففيهما راحة للجميع .
* هناك أشياء كثيرة لا أستطيع تذكرها الا عندما أكون سارحاً في خيالي وهي أجمل لحظات حياتي حتي وان كانت وقتها قليل ولكنني شعرت بسعادة غارمة وحقيقي عندما عايشت تلك اللحظات .
* لا أعلم لماذا كتبت هذه الكلمات ولكن كتبتها وأردت أن يشاركني الجميع اياها رغم انه في عرفي كـ #أحمد_هاني أن هذه الخصوصيات من المحرمات التي لا يعرفها الا أنا ولكن … ها هي أمامكم وهي ليست بالخصوصية الكاملة انما هذه امور يعايشها الجميع بطريقته الخاصة والمختلفة عني .!

إقرأ المزيد

لماذا نرى الكرواسان على هذا الشكل الملتوي ؟

684bbc75f5
لماذا نرى الكرواسان على هذا الشكل الملتوي ؟ ولماذا تمت تسميته بهذا الإسم – الكرواسان – ؟ كلمة كرواسان croissant فرنسية وتعني ( الهلال ) والهلال بالإنجليزي تعني كريسينت crescent

[ ما هي القصة ؟ ]

قصة اختراع الكرواسان تعود لأيام الدولة العثمانية
حيث كانت الخلافة الإسلامية تجاهد في سبيل الله
وتغزو بلاد الكفار ، حتى وصلت دول أوروبا
وتوقف الجهاد على أسوار فيينا – النمسا حالياً -
حيث استعصى على الجيش العثماني المسلم اختراق قلاع وأسوار فيينا القوية
ففكر المجاهدون بأن يحفروا نفقاً من تحت الأسوار ليلاً
وفي ليلة من الليالي ، حين اقترب الحفر من أسوار المدينة
صادف أن كان خباز المدينة مستيقظاً في وقت متأخر ليجهز الخبز قبل الفجر
فانتبه لأصوات تصدر من باطن الأرض
فشك في الأمر وانطلق إلى حاكم المدينة وأعوانه
حيث كان الجميع يعلمون أن المسلمين يحاولون دخول البلدة
فانطلق الحاكم مع الخبراء لمصدر الصوت
وتيقنوا من أن المسلمين يقومون بالحفر ومحاولة دخول المدينة
فتربصوا بهم وألحقوا بالجيش المسلم هزيمة نكراء
واحتفل أهل فيينا بهذه المناسبة وتم تكريم الخباز
وأراد الخباز حينها أن يُخَلِّد صنيعه
فاستأذن من الحاكم أن يقوم بصنع خبزة على شكل (هلال)
وكان الهلال شعار الدولة العثمانية آنذاك

إقرأ المزيد

أجمل الصور من الريف المصري

السلام عليكم ورحمة الله بوركاته

أكيد كلنا فرحانين بالعنوان و #الريف_المصري

طبعاً أكيد لنا لازم نفرح لأن الطبيعة لسه موجوده عند اهل الريف محصلش فيها زي اللي حصل عند أهل المدن من قطع للأشجار وانتشار التلوث و و و وما إلي ذلك ونادراً ما تلاقي مكان فيه أشجار أو خضرة ترد للقلب الحياة ..

إقرأ المزيد

في الاتحاد قوة وفي التفرق ضعف

1364599207_xx

كتَبهُ لكُم : أحمد هاني

” في الاتحاد قوة وفي التفرق ضعف “

لماذا أصبحنا نسمع في هذه الأيام كلمة ” لا تتحدوا ” من الجانبين رغم أن هُناك الألاف من الجانبين يريدون أن يلقوا بظلال الماضي وبأخطائهم في البحر وببدأون صفحة جديدة عنوانها ” في إتحادنا قوة “

نعم تلك الكلمة التي هددت عرش مُبارك وزلزلت الأرض من تحته ومن تحت الفاسدين ، للأسف النظام بدأ يعود وبقوة النظام يُريد ان يشتد وأن تقوي أركانه فبدون الإتحاد لن نسقط هيبة العسكر ولن نسقط هيبة الدولة العميقة ” دولة مُبارك التي لم تتأثر معها ثورة يناير بسبب سذاجة الثوار وسذاجة الإخوان في عدم الاعلان عن المحاكمات الثورية ورضائهم بأحكام القضاء الشامخ الذي نعرفه مُنذ زمن قريب وإلي يومنا هذا ” أكتب لكُم هذه الكلمات والغضب يعتصر قلبي وفكري وضميري مثلي مثل أي شاب مصري مُسلم حُر يُريد أن تُصبح بلده أفضل يُريد أن يستيقظ مُبكراً دون أن يستمع لأبواق اعلاميو المُخابرات ولا إلي الكاذيب أو المنافقين ولا إلي من يقولون عنه رئيساً جاء علي دماء المصريين مُتوجاً بأصوات وللأسف الكبار الذين لم نسلم منهم ولا من صوتهم الذي يقتلنا ويقتل زهرة الوطن يوماً بعد يوم .

إقرأ المزيد

صور حديثة تم التقاطها بمكتبة الإسكندرية بالقرب من جامعة الإسكندرية بتاريخ 6/4/2014

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قمت بتصوير هذه الصور أثناء تجولي بجوار جامعة الإسكندرية عند مكتبة الإسكندرية المعروفة عند الجميع فقمت بإلتقاط هذه الصور حديثاً حيث أنه حدثت بعض التطويرات بجوار جامعة الإسكندرية كما ستشاهدون في هذه الصور وأرجو أن تستمعوا بمشاهدتها :

لرؤية أوضح للصور بحجم أكبر إضغط علي الصورة المُراد مشاهدتها

إقرأ المزيد

إنتا مش محتاج كورس تنمية بشرية عشان تنمي شخصيتك وتبقي إنسان مُبدع

إنتا مش محتاج كورس تنمية بشرية عشان تنمي شخصيتك وتبقي إنسان مُبدع
إنت محتاج تفتح كتاب ربنا وتقرأ فيه مما تيسر محتاج مسجد تصلي فيه مع عم الحج اللي دايماً بيسلم عليك بعد الصلاة وبيبقي فرحان بوجودك وتلاقي ربنا منور بصيرتك وفرحان أوي إنك قمت في اللحظة دي تصلي لربنا وسعيد بقربك ليه إنت مش محتاج عشان تكون شاب رائع تكلم بنات وتشرب سجاير لو هو دا الشباب تبقي غلطان بالعكس دي أسوأ حاجه هتندم عليها في حياتك إنك عملتها ، مرحلة الشباب إنك تعمل حاجات تفرح بيها تقعد مع شيخ في مسجد ، تروح جيم ، تصاحب صحبة حلوة فيها الخير ، تحافظ علي بنات الناس زي أخواتك البنات وتحطهم في عينيك ( تغض بصرك ) وتدافع عنهم لو حد أتعرض لهم بحاجه تخيل أي موقف أنت تحب تبقي مع البنت وقاعد معاها في موضع يغضب ربنا ولا تدافع عنها وتبقي في نظرها أخوها وتديها أمل إن لسه فيه خير في الدنيا ولو معندكش أخوات بنات لازم تحط في بالك إن بكره ممكن يكون عندك بنات أو ممكن تبقي في زوجتك أو في والدتك أو فيك إنت شخصياً ، الخلاصة لو عرفت الحلال وجربته عمرك ما هتتحوج للحرام ، شوف سكة الحلال غيرك وصل بيها لفين وسكة الحرام أخرتها إيه ؟! وأفضل حاجه لو إنت تتبع الحلال عشان ربنا مش عشان الحاجه دي هتضرك أو هتنفعك لأ خالص أنت بتعمل كدا عشان ربنا يرضي عليك ولأنه عايزلك الأحسن وعشان متغضبهوش لأن لو غضب عليك ( رغم وسع باب رحمته ) يبقي إنت عملت حاجه كبيره إنت هتندم عليها ..

إقرأ المزيد

ما معني حكومه تكنوقراطية ؟

ما معني حكومه تكنوقراطية ؟

تكنوقراطية مصطلح قد يعرفه البعض ويجهله البعض الأخر أحببت طرح معناه بشكل مبسط لنستفيد منه جميعاً
ومن لديه إضافه سيسعدنا ويفيدنا بها بلا شك

تكنوقراطيَّة (Technocracy)
حركة بدأت عام 1932 في الولايات المتحدة, وكان التكنوقراطيون يتكونون من المهندسين و المعماريين و الاقتصاديين المشتغلين بالعلوم ودعوا إلى قياس الظواهر الاجتماعية ثم استخلاص قوانين يمكن استخدامها للحكم على هذة الظواهر وإلى أن اقتصاديات النظام الاجتماعي هي من التعقيد بحيث لا يمكن أن يفهمها ويسيطر عليها رجال السياسة ويجب أن تخضع إدارة الشئون الاقتصادية للعلماء و المهندسين, وكانت هذه الدعوة نتيجة طبيعية لتقدم التكنولوجيا.

إقرأ المزيد

إفتخر كونك رجل في كلية حقوق ..

إفتخر كونك رجل في كلية حقوق ..

* فأنت تستطيع أن تكون رجل دولة ( رئيس للدولة أو نائب عام أو أن تكون وزيراً للعدل ) .
* تستطيع أن تشرف علي الهيئات القضائية المدنية منها والعسكرية وتحاكم من شئت ( ضع ما تريد بين القوسين ) .
* من الممكن أن تكون قاضي أو وكيل نيابة إذا حققت درجات عالية في جامعتك
* ومن الممكن أن تصبح محامياً إذا كانت رغبتك كذلك ( سواء بمجموع قليل أو كبير ) ولكن تأكد أن هدفك ورغبتك هما عنوانك ويجب أن تحب ما تعمل حتي تعمل ما تُحب .
* تستطيع أن تكون دكتوراً في الجامعة في حال تفوقك .
* تستطيع أن تكون ملحق دبلوماسى لدي دولة ما وأن تلتحق بهذه الوظيفة وأن تكون سفيراً لدي دولة ما نعم تستطيع ذلك .
* من الممكن أن تصبح ممثل للدولة وتكون مندوب لها لتوقيع إتفاقية بحجم بلد مثل مصر لدي دولة ما .
* تستطيع أن تمثل الدولة في المحاكم القضائية الدولية وأن تدافع عن بلدك .
* تستطيع أن تلتحق بالحربية أو الداخلية بعد إنتهائك من كلية الحقوق مباشرة وتكون ظابطاً بعد تجاوزك الإختبارات ويكتفي فقط دراستك التي درستها بكلية الحقوق .
والعديد من المناصب فأنا لم أوفِ حق كلية العظماء ( كلية الحقوق )
نعم كل هذه المناصب لا يحصل عليها إلا طالب في كلية الحقوق ..
إجتهد وستحصل عليها ..

إقرأ المزيد

للناس اللي قلقانه بخصوص قرب الإمتحانات

WP_20140314_018

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

” إلي أخوتي في دحيحة حقوق إسكندرية وإلي زملائي الطلاب أجمع ( شباب وبنات ) ”

أنا شايف إن فيه ناس بدأت تقلق وإحنا لسه في الأسبوع الثالث من المنهج !
أنا حابب أوجه كلمة للناس اللي لسه مبدأتش وقلقانه
إنت حضرتك مستني إيه ؟ وجود القلق في حد ذاته شىء جميل ويدل علي أنك
بك ذلك الشخص الذي يؤلمه ضميره في عدم تحقيق إرضاء الذات وهذا الشىء هو ” المذاكرة ”
طيب أكيد عاوز حد يطمنك ؟ أنا بصفة شخصية أطمنك وأحب أقولك لو بدأت من النهارده هتجيب تقدير
عالي مش مجرد جيد أو حتي جيد مرتفع لأ إنت في إيديك تجيب خمسة إمتياز بس عارف حضرتك المشكلة
فين ( المشكلة فيك إنت ) إنت اللي لسه مبدأتش ، إنت اللي لسه بتفكر هبدأ ولا هستني الأسبوع الجاي ، طيب نأجل المذاكرة لأخر شهر ، ومع مرور الوقت طبعاً مافيش حاجه هتبقي في صالحنا ( بنعيش والوقت بيسرقنا ) صدقني الترفيهيات ليها وقتها فيه حاجات إنت بتعملها ومتوقع إنها مش هتضيع وقتك لأ إركن الحاجات دي علي جنب ، لازم تقول لنفسك ( لأ أنا كان عندي الأجازة ليه معملتش الحاجه دي ؟ لأ أنا إن شاء الله هبدأ أذاكر وهأجل أي حاجه من شأنها بتقلق مستقبلي وبتعيقه عن التقدم ) دا اللي لازم تعمله وتقف وقفة جاده مع نفسك وإفتكر إننا إن مذاكرناش النهارده ، هيجي يوم ونذاكر فيه وأعتقد إن مافيش حد فينا جرب إحساس إنه يذاكر قبل الإمتحان مع القلق ( وبتبقي مضطر ) وكأن دا طبع فينا إننا منذاكرش إلا ساعة الضيق برضوا منعرفش ربنا غير في ساعة الضيق ؟ لأ غلط إنت قدامك الوقت اللي ممكن تحقق النجاح بيه ( بإختيارك ) قدامك الوقت اللي ممكن تطيع فيه ربك ( بإختيارك ) ولا مستني يوم الحساب يجي وتبقي ندمان علي كل دقيقة ضيعتها في حياتك كانت تستحق منك كل جهد ؟! معتقدش إن فيه حد ممكن يضيع أغلي هدية في حياته وهو إن ربنا يكون مديلك ( حرية الإختيار ) وإنت ما زلت بتعامل نفسك وكأنك سجين لا تتعامل مع المستقبل أو الحساب إلا وقت الحساب !!

إقرأ المزيد